الشرق الاوسطالعالمتقارير سياسية

خلافات داخل «الخارجية الأميركية» حول نهج واشنطن إزاء حرب غزة

بلينكن قال إن التركيز مُنصب على تقليل الضرر الذي يلحق بالفلسطينيين

قالت شبكة «سي إن إن»، يوم الاثنين، إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن اعترف بوجود خلافات داخل الوزارة حول نهج إدارة الرئيس جو بايدن تجاه الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» في قطاع غزة.

ونقلت «سي إن إن» عن بلينكن قوله في رسالة بالبريد الإلكتروني وجهها لموظفي وزارة الخارجية واطلعت الشبكة الأميركية على نسخة منها «بعض العاملين بالوزارة ربما يختلفون مع النهج الذي نتبعه أو لديهم آراء بشأن ما يمكن تحسينه».

وأضاف «كثير من المدنيين الفلسطينيين لاقوا حتفهم ومن الممكن وينبغي فعل ما هو أكثر بكثير للحد من معاناتهم»، وفق ما نقلته وكالة أنباء العالم العربي.

ومضى وزير الخارجية الأميركي قائلاً «نؤمن بإدارة يقودها الفلسطينيون في غزة وتوحيدها مع الضفة الغربية». وأضاف أنه «يجب دعم إعادة إعمار غزة بآلية مستدامة».

وفي تدوينة على منصة «إكس»، الثلاثاء، قال وزير الخارجية الأميركي إن الولايات المتحدة تركز على تقليل الضرر الذي يلحق بالفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة وإعادة المحتجزين من رعايا بلاده إلى ديارهم.

 

وأضاف بلينكن خلال تصريحات في ختام رحلة دبلوماسية استمرت 9 أيام زار خلالها إسرائيل «نركّز على تهيئة الظروف لتحقيق سلام دائم بالشرق الأوسط».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *